Posted by: africanpressorganization | 14 December 2011

بيان الممثل السامي، السيدة كاثرين اشتون بالنيابة عن الاتحاد الاوروبي بشان السودان وجنوب السودان


 

 

بيان الممثل السامي، السيدة كاثرين اشتون بالنيابة عن الاتحاد الاوروبي بشان السودان وجنوب السودان

 

BRUSSELS, Kingdom of Belgium, December 14, 2011/African Press Organization (APO)/ —

يحث الاتحاد الاوروبي جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان على مضاعفة جهودهما لحل جميع القضايا المعلقة في مفاوضات مابعد الانفصال في ظل مبدأ دولتان قابلتان للبقاء وان يتبنيا نهج شامل للوصول إلى السلام.

وفي هذا السياق، وفيما يرحب الاتحاد الاوروبي بالجولة الأخيرة للمحادثات بين السودان وجنوب السودان في أديس أبابا برعاية اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الافريقي يعرب الاتحاد عن قلقه لعدم قدرتهما على احراز تقدم خاصة فيما يتعلق بقطاع البترول. وبالرغم من ذلك يرحب الاتحاد الاوروبي بالتزام السودان وجنوب السودان بعقد محادثات لاحقا هذا الشهر لمناقشة عدد من القضايا المعلقة ومن ضمنها الترتيبات التجارية لاستخدام خط أنابيب الزيت المار عبر الشمال ويأمل الاتحاد أن تفضي المفاوضات الى اتفاق مستدام على كل المسائل المعلقة المتعلقة بقطاع البترول والقضايا المالية.

وحتى يتم تحقيق ذلك يطالب الاتحاد الاوروبي الطرفين بعدم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب والتي قد تصعب الوصل إلى حل تفاوضي. ويؤكد الاتحاد الاوروبي على استعداده للاستمرار في العمل مع اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الافريقي وكلا الحكومتان للوصول الى حل سريع لمسائل مابعد الانفصال التي لا تزال معلقة مثل ابييه، الحدود، التجارة، البنوك، الاصول والالتزامات، إدارة الموارد المائية، وجنسية جنوبي السودانيين في السودان و السودانيين في جنوب السودان.

ويحث الاتحاد الاوروبي الحكومتان على التحلي بالروح المطلوبة للوصول للتسوية والالتزام بروح حسن الجوارحتى يمكن الوصول إلى تسوية كاملة لتلك القضايا وتحقيق الأهداف المتعلقة بالأمن، الديمقراطية، التقدم، ومتطلبات شعوب الحكومتين.

ويشعر الاتحاد الاوروبي بشديد القلق تجاه الصراع الدائر في جنوب كردوفان وولايات النيل الازرق ويدعو حكومة السودان للسماح الفوري لايصال المساعدات الانسانية لجميع من يحتاجها من السكان. ويدعو الاتحاد الاوروبي الطرفان للتوقف عن القتال و الرجوع الى مائدة المفاوضات من اجل التوصل الى حل سياسي.

ويراقب الاتحاد الاوروبي ببالغ القلق التصعيد العسكري على الحدود المشتركة بين السودان وجنوب السودان ويطالب الطرفان بالتوقف عن شن المزيد من العمليات عبر الحدود وبوقف التصريحات التي من شانها زيادة التوتر بين الدولتان.

ويطالب الاتحاد الاوروبي كلا الطرفان باتخاذ خطوات فورية لتطبيق الاتفاقات والترتيبات الاخرى المتعلقة بابييه بما في ذلك الانسحاب الكامل لقوات الطرفان والسماح بالعودة الامنة لكل المهجرين و الهجرة السلمية للسكان البدو.

ويساند الاتحاد الاوروبي بقوة دعوة مجلس الاتحاد الافريقي لشئون السلام والامن في الثلاثين من نوفمبرللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الافريقي المطالبة بتبني نهج شامل من اجل الوصول الى السلام، العدالة و المصالحة في السودان واعطاء التحول الديموقراطي الاولوية في كلا من السودان وجنوب السودان باعتبار ذلك شرط لاغنى عنه لتحقيق الاستقرار والحكم العادل.

 

SOURCE 

European Council


Categories

%d bloggers like this: