Posted by: africanpressorganization | 13 April 2009

برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز يدعو جميع وسائل الإعلام إلى دعم حقوق جميع المتعايشين مع الفيروس دون تمييز أو تجريم نتيجة لإصابتهم.

 

 


 

برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز
يدعو جميع وسائل الإعلام إلى دعم حقوق جميع المتعايشين مع الفيروس دون تمييز أو تجريم نتيجة لإصابتهم.

 

CAIRO, Egypt, April 13, 2009/African Press Organization (APO)/ —

القاهرة/ 13 أبريل، 2009 برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز يدعو وسائل الإعلام الى توضيح  أن فيروس نقص المناعة البشرى لا ينتقل بوسائل المعايشة اليومية العارضة ولذلك فإنه لا يجوز منع أي شخص من مواصلة العمل نتيجة إصابته- أو إحتمال إصابته -بفيروس نقص المناعة البشرى لأن ذلك لا يعد حماية للمجتمع بل هو تعدى على حق المواطن فى العمل وكسب الرزق كما يزيد من الوصم والتمييز. كما يؤكد البرنامج على أنه لا يجوز من منظور الصحة العامة أن يتم الدعوة لإجراء أى تحاليل إجبارية ويؤكد على أن اختبارات فيروس نقص المناعة البشري يجب أن تتم طوعياَ ومصحوبةً بالمشورة، ويجب أن تضمن السرية التامة. كما أن الأفراد الذين يتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشري لا يجوز ولا يوجد ما يدعو الى أن يتعرضوا للعزل عن المجتمع. ويجب التعامل مع الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرى كأى مريض اَخر له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات.

ومن الضرورى جدا التأكيد على أن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرى لا تنحصر فى أى فئة من المجتمع ولا فى أى مهنة بعينها. فقد أثبتت إحصاءات منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز تعدد خلفيات المصابين وظروفهم الإجتماعية.

ومع أكثر من 7400 حالة إصابة جديدة بفيروس نقص المناعة البشرى كل يوم في العالم لا يمكن وقف انتشار الإيدز دون وقف الإصابات الجديدة بالفيروس ولا يعد ذلك ممكنا مع وجود وصم وتمييز ضد الأشخاص المصابيين أو المتأثرين بالفيروس. وبما أن مصر تعد ذات معدلات منخفضة للإصابة فى مجمل السكان فإن الحفاظ على هذه المعدلات المنخفضة يكون عن طريق تطبيق الوقاية الشاملة مع الحفاظ على حقوق الأشخاص المتعايشين مع الفيروس فى العلاج، والعمل والحياة وليس بالدعوة لعزلهم عن المجتمع.

 

SOURCE : UNAIDS


 


Categories

%d bloggers like this: